للحجز المسبق اتصل على الرقم 00201114488519

عيادة دكتورة أميرة حسين مدرس واستشاري جراحات التجميل

مواعيد العيادة: السبت - الإثنين - الأربعاء من 4م - 6م

شد الوجه

شد الوجه

نظراً للتقدم بالسن و بسبب العوامل الطبيعية كالتعرض الزائد للشمس والتدخين أو بسبب الحميات القاسية، وإنقاص الوزن، وخاصة بعد عمليات قص و تصغير المعدة فإن جلد الوجه يتعرض للارتخاء، فتزيد هذه الحالة لدى السيدات ذوات الجلد الأبيض في حين أن ارتخاء جلد الوجه مع التقدم بالعمر يقل في ذوات الجلد الأسمر.

ويجب أن نعلم أنه بالنسبة إلى المرأة فأنَ هناك عوامل عائلية متعلقة بطبيعة الجلد، وبدرجة الاهتمام و الرعاية به من استخدام للمرطبات، والكريمات وبعض الأعشاب والزيوت والفواكه. وإنَ ترهل جلد الوجه أمر شائع جداً، حتى أنه أمر حتمي مع التقدم بالسن لدى الجميع بدرجات متفاوتة، حيث يتقدم تدريجيا ويبدأ بهبوط دهون الوجنتين تدريجيا باتجاه الأسفل، ويحصل ذوبان عظمي بالفك العلوي مما يسبب بروز خط يقسم الوجنتين إلى قسمين و يدعى خط الدمع.

ثم يبرز خط آخر حول الأنف والفم يدعى خط الحزن حيث تبرز آثار التقدم بالسن ويبدو على المريضة بأنها مرهقة أو حزينة حتى لو لم تكن كذلك، كما يتراكم الجلد في الرقبة مما يعطي مظهر الذقن المزدوج (ذقن الساحرة) أو تشوه الحبش مما يشبه رقبة الديك الرومي، كما أن الجلد يفقد نضارته بسبب التجاعيد الصغيرة الكثيرة على سطحه.

- ما هي الطرق الحديثة لعلاج ترهل الجلد؟

إذا أردنا العلاج يجب أن نبدأ حسب درجة الترهل:

1- ترهل بسيط: يعالج بحقن الفيلر في الخدود أو بالتقشير الكيميائي أو الليزري، وشفط دهون الرقبة.

2- ترهل متوسط: يعالج بالشد بالخيوط دون جراحة وبحقن الفيلر والتقشير الكيميائي والليزري وشفط دهون الرقبة، إن وجدت ومشكلة الخيوط أن نتائجها غير مضمونة ومؤقتة.

3- ترهل شديد: نقوم بعملية جراحية بعمل جرح أمام الأذن يمتد للأسفل حتى شحمة الأذن ثم يصعد خلفها، ويتم سلخ جلد الوجه بإتجاه الأمام حتى حدود الفم وبالأسفل حتى منتصف الرقبة، ثم يتم شد عضلات الوجه بالخيوط ثم استئصال الجلد الزائد، ومن ثم الخياطة وتدعى هذه العملية شد الوجه المصغر، لأنها تشمل شد الوجه والرقبة، وهناك عمليات لشد الوجه أكبر منها تشمل شد الوجه و الرقبة والجبهة .

كم تستغرق عملية شد الوجه؟

تستغرق عملية شد الوجه المصغر 2-4 ساعات، وتجرى بالتخدير الموضعي أو العام. وتستطيع المرأة الذهاب للبيت بنفس اليوم، ولكن هناك تحضيرات قبل العملية كإيقاف التدخين والأسبرين، ومميعات الدم خشية النزف، أما بعد العملية فقد تحتاج المرأة لضماد مرتين قبل فك الخيوط بعد 7-10 أيام.

وعلى المرأة أن تعلم أنه بعد شفاء الجرح تبقى هناك أثر تختلف من امرأة لأخرى حسب التقنية المستخدمة بالشد وحسب طبيعة الجلد.

هل يوجد مضاعفات جانبية؟

من المضاعفات المحتملة التهاب أو انفتاح الجرح أو التورم والإزرقاق، أو الشد الزائد على شحمة الأذن أو عدم تماثل الجهتين أو إصابة أحد فروع العصب الوجهي.

هل يوجد عمر مناسب لإجراء هذه العملية؟

عملية شد الوجه الجراحي تناسب الأعمار فوق 45 سنة، وهي بحاجة لمهارة وخبرة كبيرة من الجراح وتعطي مظهر أكثر شبابا بما يعادل 10 – 15 سنة .